زوكورليتش مع الشتات – لم يكن حزبنا أقوى وأكثر استقرارًا من قبل

0
34

عُقد “لقاء شتات” في مقر حزب العدالة والمصالحة في نوفي بازار. اجتمع البوشناق من سنجق الذين أقاموا في جميع دول أوروبا الغربية، مؤكدين دعمهم لطريق الحق والعدالة الذي حدده المفتي الأكاديمي الراحل معمر زوكورليتش.

في البداية، ألقى نائب رئيس جمعية الشتات السنجقية شفاديل ليشينا كلمة أمام الحضور، قائلاً إن الشتات سيبقى على المسار الذي تركه المفتي الراحل.

“البعض بحاجة إلى العمل، والبعض بحاجة إلى التفكير، والبعض بحاجة إلى التفكير والبناء. كما تعلمون نحن لا ندع وطننا، سواء كنا في الشتات أو هنا في سنجق. جلنا كنا نظن أننا سنفقد أنفسنا عندما خرجنا من بلدنا، وأننا سننسى لغتنا وقومنا وما إلى ذلك. لكن كان أداء رجل من سنجق أفضل في كل مكان من هنا. ونحن لن نغدر أبدا. يعرف ذلك البعض من سنجق في التسعينيات، وكذلك الحال بالنسبة للبوسنة عام 92. سنوات عندما كنا نرسل المساعدة. فقد يعلمون أننا لم نغدر في عام 2007، عندما وقفنا بوضوح للدفاع عن كل شيء بناه المفتي الراحل. أنتم تعلمون أنه كان عادلاً وأنتم تعلمون أنه لم يكذب أبدًا. كان دائمًا هناك، معنا، كدعم ودرع. نحن نخبر الجميع من هنا – إذا كانوا يريدون التعاون مع السكان المحليين هنا، فيجب عليهم إنشاء بيئة عمل هنا. عليهم أن يتفاوضوا لأننا أقمنا مؤسسات قوية هنا. يجب على أولئك القادمين من بلغراد، الذين نثق بهم، ولكن من أجل كسب ثقة كاملة، أن يفهموا أن سنجق والشتات شيء واحد. أن لدينا ممثلين لنا هنا وسنستمع إليهم، لأننا علمنا أن الطفل، حتى عندما ينضج، يستمع إلى والديه دائمًا. يجب توفير الأمن لنا، وسيثبت ذلك لنا عندما يتم القبض على قتلة أدبن حامدوفيتش. لن ننساه ابدا وكذلك المفتي قائدنا الرحيل. علينا أن نتصالح مع حقيقة أنه ليس معنا الآن. إذا كان بإمكان المفتي الرحيل حشد القوة للقيام بكل هذا، فأنا لا أرى أي سبب يمنعنا من الحفاظ على ذلك. وكيف سنفعل ذلك؟ كما فعله هو، بلزوم طريق الحق والعدالة. هو نجح امتحانه في هذا شأن. و نحن؟ هل سنتمكن من اجتياز الامتحان الذي يبقى معنا؟”، قال شفاديل ليشينا

عضو رئاسة حزب العدالة والمصالحة، المسؤول للتعاون مع الشتات، لطفي بلقان، شدد في خطابه على التنسيق على الأرض الواقع في الشتات. -في الانسجام والتعاون الجيد، يضمن النجاح – أكد بلقان.

تحدث مدير مديرية التعاون مع الشتات في الجبل الأسود، سعيد حاجيتش، عن المستوى العالي الذي تربى عليه كل البوشناق من قبل المفتي معمر زوكورليتش، رحمه الله. -الآن، يشير حاجيتش، يجب علينا أن نحفظ هذه المستوى.

عضو مجلس النواب أمام حزب العدالة والمصالحة د.يحيى فهراتوفيتش  قال في خطابه أن المفتي معمر رحمه الله، كان الشخص الذي كان بمثابة مانع الصواعق لجميع الضربات والهجمات على البوشناق ومؤسساتهم. يقول د. فهراتوفيتش “الآن لا بد من تنفيذ كل ما تم تعلمه منه.”

في البداية، شكر رئيس حزب العدالة والمصالحة، أسامة زوكورليتش، ممثلي الشتات السنجقي الذين، كما كان يقول المفتي، كانوا أكبر دعم لمسيرته وأنشطته.

“كنتم أعظم دعم لعمله، لذلك أنا متحمس وسعيد بشكل خاص لأني  معكم اليوم.  اعلمو، هناك متحدثون جيدون جدًا في حزبنا، أناس أذكياء، لديهم خبرة أكبر، لكن سبب انتخابي رئيسًا للحزب هو أنهم شعروا وعرفوا من سيحافظ على مسار المفتي، رحمة الله عليه،  ومن سيكون آخر في القائمة أولئك الذين سيعرضون عن هذا الطريق. سأخبركم بشيء – كشف المفتي المرحوم، صدره كي يُصيب كل ضربة يقع على عاتق البوشناق. لا تعتقدوا أن أسامة لن يكشف صدره لحماية الشعب البوشناقي. لقد تعلمنا ذلك في مدرسة  المفتي، والآن هو الوقت المناسب لإظهار ما تعلمناه. أردت ألا نتحدث بشعة عن أي شخص في هذه المرحلة، أن نتحدث عن الأشياء الجميلة. من المهم جدًا أن  نتعامل مع الناس من خلال إفساح المجال بعضنا لبعض.

 وكما تعلمون أبدا البولترون، أبدا البدائى، الشركاء دائما.

 بهذه الروح، سنواصل محادثاتنا مع الجميع. لا عدالة بدون مصالحة. لا عدالة في الاضطرابات، ولا مصالحة دون إزالة الظلم. سوف نستمر في سياسة “و-و”. إنه المسار الذي رسمه المفتي وتتبعه. سنواصل السير على هذا الطريق. تمنى الكثير هلكة نظام حزبنا خلال هذه الفترة. اعرفوا أيها الإخوة والأخوات أن الحزب مستقر وأقوى من أي وقت مضى وكل شيء في مكانه. وقد وهب المفتي حياته ورفعنا إلى مستويات عالية. علينا أن نحافظ ذلك” قال أسامة زوكورليتش

 

        


Sandžak PRESS pratite putem Facebook | Twitter | Android| iPhone

Stavovi iznešeni u ovom tekstu su autorovi i moguće je da isti ne predstavljaju stavove naše redakcije.
Komentari su vlastita mišljenja autora i redakcija zadržava pravo brisanja vulgarnih i uvredljivih komentara.

OSTAVITI ODGOVOR

Molimo unesite komentar!
Ovdje unesite svoje ime

Ova web stranica koristi Akismet za zaštitu protiv spama. Saznajte kako se obrađuju podaci komentara.