رؤية المفتي أصبحت الحقيقة – بدأ العمل على الطريق السريع عبر سنجق

0
31

بدأ اليوم العمل في بناء قسم من الطريق السريع عبر إقليم سنجق بحضور الرئيس الصربي السيد ألكسندر فوتشيتش وزعيم حزب العدالة والمصالحة السيد أسامة زوكورليتش

تم توقيع عقد بناء هذا الجزء من الممر 11 بطول 76 كيلومترًا في سينيتسا في نهاية العام الماضي. سيتم تنفيذ الأعمال من قبل شركة CRBC الصينية وتبلغ قيمة الأعمال
1.5 مليار يورو

وأشار الرئيس فوتشيتش إلى أنه بعد البناء هذا القسم من الطريق السريع سيتم ربط آريلا وإفانيسا ونوفي بازار وسينيتسا ببلغراد في المستقبل، وكذلك مع سراييفو

سننهي هذه الفترة في أربع سنوات. الطفل الذي يبلغ من العمر 10 سنوات سيكون لديه طريق سريع إلى بلغراد بحلول سن 14. وقال فوتشيتش “إنه أمر بالغ الأهمية، هذه المنطقة بأكملها سوف تستيقظ”

وأشار الرئيس إلى أن هذا المقطع إلى قرية دوغا بولانا هو الأصعب في البناء، لا مجرد في صربيا ولكن في المنطقة بأكملها، حيث سيغطي 76 كم إجمالاً و 27 كم في الجسور و 24 كم في الأنفاق.

وقال حامل قائمة “وصية المفتي – حزب العدل والمصالحة” السيد أسامة زوكورليتش: ” إن الطريق السريع عبر سنجق هو مبادرة ومشروع حزب العدل والمصالحة”

المفتي رحمه الله كان أول من ذكر مشروع الطريق السريع منذ 12 عاما. بدا الأمر غريبا وغير عقلاني ومثير للسخرية للناس في ذلك الوقت. وهنا لدينا فرصة لرؤية تحقيق حلم ليس فقط للمفتي، ولكن أيضًا لشعبنا. في العامين المقبلين، ستتاح لنا الفرصة للوصول إلى بلغراد في وقت قصير يبلغ ساعتين من سنجق، لإكمال الطريق السريع إلى سراييفو في فترة أخرى، حتى نتمكن أيضًا من الذهاب إلى سراييفو في غضون ساعتين ، ثم في نفس الفترة ، سيتم الانتهاء من الطريق السريع إلى البحر، حتى نتمكن من الوصول إلى البحر في أقل من ساعتين. وبهذه الطريقة يفتح سنجق. وحزبنا كحزب المشاريع وحزب النتائج الإيجابية وسنواصل خطوة بخطوة نحو تحقيق هذه المشاريع الكبيرة والمهمة “

حسب التوقعات سيتم الانتهاء منه في غضون أربع سنوات. نذكرك أن المفتي الرحيل معمر زوكورليتش أصر على مرور طريق الطريق السريع عبر سنجق وخاصة كعضو برلماني ورئيس حزب العدالة والمصالحة، من خلال اتفاقية للتعاون مع حزب الحاكم وفي جميع خطابات الجمعية الوطنية تقريبا


Sandžak PRESS pratite putem Facebook | Twitter | Android| iPhone

Stavovi iznešeni u ovom tekstu su autorovi i moguće je da isti ne predstavljaju stavove naše redakcije.
Komentari su vlastita mišljenja autora i redakcija zadržava pravo brisanja vulgarnih i uvredljivih komentara.

OSTAVITI ODGOVOR

Molimo unesite komentar!
Ovdje unesite svoje ime

Ova web stranica koristi Akismet za zaštitu protiv spama. Saznajte kako se obrađuju podaci komentara.