الجنازة العظيمة على المفتي د. معمر زوكورليتش – ودع آلاف المؤمنين قائدهم

0
102

في ميدان مركزي غازي عيسى-بك، في نوفي بازار أقيمت صلاة الجنازة علي نائب رئيس البرلمان لجمهورية صربيا،  رئيس حزب العدالة والمصالحة، المفتي الأكاديمي معمر زوكورليتش، رحمه الله

عشرات الآلاف من المؤمنين حضروا  وداع  إلى الآخرة، ومن بينهم رئيس العلماء السابق لرئاسة الإسلامية في البوسنة والهرسك د. مصطفى سيريتش و رئيس العلماء الحالي د. حسين كافازوفيتش اللذين شهدوا على عظمة هذا قائد المسلمين.

عضو في برلمان صربيا د. يحيى فراتوفيتش خاطب المجتمع وقال أن الأمر متروك لنا لمتابعة المسار الذي سلكه المفتي زوكورليتش حتى آخر لحظة من حياته

خاطب المشاهدين رئيس المشيخة المفتي العام د. مولود دوديتش وقال أن مثل هؤلاء الأشخاص يولدون مرة كل مائة عام وأن مثل هؤلاء يحدثون تغييرات

رئيس العلماء السابق من البوسنة والهرسك د. مصطفي سيريتش قال: “إن شخصية وعمل المفتي زوكورليتش سيبقى في قلوبنا إلى الأبد”

هذا اليوم هو يوم الحزن لجميع البوشناق أينما كانوا. نودع من الدنيا أبانا وابننا وأخانا وصديقنا ومفتينا الرجل العظيم الذي نحن جميعًا نودع من حياته. لم يكن توديع رجل مثله أمرًا سهلاً. أريد أن أذكرنا جميعًا في سنجق والبوسنة والهرسك وعبر البحر لكل منهما بما قاله أبو بكر في جنازة محمد عليه الصلاة والسلام: “أيها الناس! من كان يعبد محمدا فإنه قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت”

هناك لحظات صعبة في حياتنا، نحن جميعًا أبناء آدم وهو الشخص الذي ارتكب الخطأ الأول، ونحن أبناؤه ونحن خطاؤون، لذلك أسألكم هل سنسمح له؟ – سأل كافازوفيتش بصوت عالٍ، أجاب جميع الحاضرون كلمة السماحة ثلاث مرات

 نسأل الله أن يدخله الجنة وأن ييسر للأسرة ليفرج عن هذا البلاء “. اختتم رئيس العلماء كافازوفيتش

تم الدفن في قريته أورلي بالقرب من توتين. سيُحتجز التعزية في منزل العائلة في قرية أورلي


Sandžak PRESS pratite putem Facebook | Twitter | Android| iPhone

Stavovi iznešeni u ovom tekstu su autorovi i moguće je da isti ne predstavljaju stavove naše redakcije.
Komentari su vlastita mišljenja autora i redakcija zadržava pravo brisanja vulgarnih i uvredljivih komentara.

OSTAVITI ODGOVOR

Molimo unesite komentar!
Ovdje unesite svoje ime

Ova web stranica koristi Akismet za zaštitu protiv spama. Saznajte kako se obrađuju podaci komentara.